الأصحاح رقم  22

 

1   اذا سرق انسان ثورا او شاة فذبحه او باعه يعوض عن الثور بخمسة ثيران و عن الشاة باربعة من الغنم* 2  ان وجد السارق و هو ينقب فضرب و مات فليس له دم* 3  و لكن ان اشرقت عليه الشمس فله دم انه يعوض ان لم يكن له يبع بسرقته* 4  ان وجدت السرقة في يده حية ثورا كانت ام حمارا ام شاة يعوض باثنين* 5  اذا رعى انسان حقلا او كرما و سرح مواشيه فرعت في حقل غيره فمن اجود حقله و اجود كرمه يعوض* 6  اذا خرجت نار و اصابت شوكا فاحترقت اكداس او زرع او حقل فالذي اوقد الوقيد يعوض* 7  اذا اعطى انسان صاحبه فضة او امتعة للحفظ فسرقت من بيت الانسان فان وجد السارق يعوض باثنين* 8  و ان لم يوجد السارق يقدم صاحب البيت الى الله ليحكم هل لم يمد يده الى ملك صاحبه* 9  في كل دعوى جناية من جهة ثور او حمار او شاة او ثوب او مفقود ما يقال ان هذا هو تقدم الى الله دعواهما فالذي يحكم الله بذنبه يعوض صاحبه باثنين* 10  اذا اعطى انسان صاحبه حمارا او ثورا او شاة او بهيمة ما للحفظ فمات او انكسر او نهب و ليس ناظر* 11  فيمين الرب تكون بينهما هل لم يمد يده الى ملك صاحبه فيقبل صاحبه فلا يعوض* 12  و ان سرق من عنده يعوض صاحبه* 13  ان افترس يحضره شهادة لا يعوض عن المفترس* 14  و اذا استعار انسان من صاحبه شيئا فانكسر او مات و صاحبه ليس معه يعوض* 15  و ان كان صاحبه معه لا يعوض ان كان مستاجرا اتى باجرته* 16  و اذا راود رجل عذراء لم تخطب فاضطجع معها يمهرها لنفسه زوجة* 17  ان ابى ابوها ان يعطيه اياها يزن له فضة كمهر العذارى* 18  لا تدع ساحرة تعيش* 19  كل من اضطجع مع بهيمة يقتل قتلا* 20  من ذبح لالهة غير الرب وحده يهلك* 21  و لا تضطهد الغريب و لا تضايقه لانكم كنتم غرباء في ارض مصر* 22  لا تسئ الى ارملة ما و لا يتيم* 23  ان اسات اليه فاني ان صرخ الي اسمع صراخه* 24  فيحمى غضبي و اقتلكم بالسيف فتصير نساؤكم ارامل و اولادكم يتامى* 25  ان اقرضت فضة لشعبي الفقير الذي عندك فلا تكن له كالمرابي لا تضعوا عليه ربا* 26  ان ارتهنت ثوب صاحبك فالى غروب الشمس ترده له* 27  لانه وحده غطاؤه هو ثوبه لجلده في ماذا ينام فيكون اذا صرخ الي اني اسمع لاني رؤوف* 28  لا تسب الله و لا تلعن رئيسا في شعبك* 29  لا تؤخر ملء بيدرك و قطر معصرتك و ابكار بنيك تعطيني* 30  كذلك تفعل ببقرك و غنمك سبعة ايام يكون مع امه و في اليوم الثامن تعطيني اياه* 31  و تكونون لي اناسا مقدسين و لحم فريسة في الصحراء لا تاكلوا للكلاب تطرحونه*