الأصحاح رقم  12

 

1   حينئذ دعا طوبيا ابنه اليه و قال له ماذا ترى نعطي هذا الرجل القديس الذي ذهب معك* 2  فاجاب طوبيا و قال لابيه يا ابت اي اجرة نعطيه و اي شيء يكون مؤازيا لاحسانه* 3  اخذني و رجع بي سالما و المال هو استوفاه من عند غابيلوس و به حصلت على زوجتي و هو كف عنها الشيطان و فرح ابويها و خلصني من افتراس الحوت و اياك ايضا هو جعلك تبصر نور السماء و به غمرنا بكل خير فماذا عسى ان نعطيه مما يكون مؤازيا لهذه* 4  لكني اسالك يا ابت ان تساله هل يرضى ان ياخذ النصف من كل ما جئنا به* 5  فدعاه الوالد و ولده و اخذاه ناحية و جعلا يسالانه ان يتنازل و يقبل النصف من جميع ما جاءا به* 6  حينئذ خاطبهما سرا و قال باركا اله السماء و اعترفا له امام جميع الاحياء لما اتاكما من مراحمه* 7  اما سر الملك فخير ان يكتم و اما اعمال الله فاذاعتها و الاعتراف بها كرامة* 8  صالحة الصلاة مع الصوم و الصدقة خير من ادخار كنوز الذهب* 9  لان الصدقة تنجي من الموت و تمحو الخطايا و تؤهل الانسان لنوال الرحمة و الحياة الابدية* 10  و اما الذين يعملون المعصية و الاثم فهم اعداء لانفسهم* 11  اما انا فاعلن لكما الحق و ما اكتم عنكما امرا مستورا* 12  انك حين كنت تصلي بدموع و تدفن الموتى و تترك طعامك و تخبا الموتى في بيتك نهارا و تدفنهم ليلا كنت انا ارفع صلاتك الى الرب* 13  و اذ كنت مقبولا امام الله كان لا بد ان تمتحن بتجربة* 14  و الان فان الرب قد ارسلني لاشفيك و اخلص سارة كنتك من الشيطان* 15  فاني انا رافائيل الملاك احد السبعة الواقفين امام الرب* 16  فلما سمعا مقالته هذه ارتاعا و سقطا على اوجههما على الارض مرتعدين* 17  فقال لهما الملاك سلام لكم لا تخافوا* 18  لاني لما كنت معكم انما كنت بمشيئة الله فباركوه و سبحوه* 19  و كان يظهر لكم اني اكل و اشرب معكم و انما انا اتخذ طعاما غير منظور و شرابا لا يبصره بشر* 20  و الان قد حان ان ارجع الى من ارسلني و انتم فباركوا الله و حدثوا بجميع عجائبه* 21  و بعد ان قال هذا ارتفع عن ابصارهم فلم يعودوا يعاينونه بعد ذلك* 22  حينئذ لبثوا ثلاث ساعات منطرحين على وجوههم يباركون الله ثم نهضوا و حدثوا بجميع عجائبه*